اللون الاحمر اللون الأزرق اللون الأسود اللون الأخضر اللون الوردي اللون البحري اللون الرمادي

العودة   منتديات صدى الجبلين > قسم السياحة و الصور > صدى سـلمى
صدى سـلمى كل مايتعلق بجبل سلمى من صور وأحداث تاريخية

إضافة رد
قديم 02-23-2011, 01:19 AM   #1
فتى الجبلين
عضو ماسي
افتراضي معالم حمى فيد وآثارها

مدينة فيد التاريخية

والآن بعد أن تحدثنا عن أبرز معالم حمى فيد وجباله دعونا ننتقل لمدينة فيد التي تعتبر قاعدة هذا الحمى وبها ينزل الحجاج أثناء ذهابهم
إلى الحج وحين عودتهم منها.




صورة لمدينة فيد ونرى في الخلف جبل القفيل



من المعالم الجميلة التي تدل على حب أهل هذه المدينة للعلم قديماً وحديثا

******


تقع مدينة فيد في منتصف الطريق بين مكة والكوفة، وقد ربط المتقدمون موقعها بجبلي طيء "أجا وسلمى" وهي إلى الشرق من جبل سلمى
كما ذكر ذلك زهير بن أبي سلمى:

ثم استمروا وقالوا إن مشربكم == ماء بشرقي سلمى فيد أو ركك

قال الحميري ت 300هـ : فيد مدينة في نصف الطريق بين مكة وبغداد ، وأهلها طيء وهي في أصل جبلهم المسمى بسلمى .
وفيها مات وكيع بن الجراح منصرفاً من الحج سنة 197هـ
وبفيد نزل الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص لما وجهه عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالجيوش لفتح العراق فأقام بها شهراً ..

وقد مرّ بفيد كثير من المشاهير من الخلفاء والأمراء والعلماء والقادة ممن لا يحصون كثرة .

وممن مرّ بها ووصفها الرحالة ابن جبير وذلك في عام 580هـ حين أدى الحج في تلك السنة حيث قال :
وأصبحنا على فيد يوم الأحد الخامس عشر من المحرم وهي حصن كبير مبرج مشرّف في بسيط من الأرض ..


وكذلك زارها الرحالة المشهور ابن بطوطة عام 727هـ ووصف فيداً وحصنها الكبير .

وقد تطورت هذه المدينة في العصور الإسلامية المتقدمة وما زالت كذلك وبلغت أوج ازدهارها في العصر العباسي.

وفي مواسم الحج كانت تعج هذه المدينة بالحركة
ويعتمد اقتصادها على هؤلاء الحجاج القادمون من العراق في ذهابهم وإيابهم وهذا سبّب انتعاشاً كبيراً للحركة التجارية في فيد.

كما كان لمرور عدد كبير من العلماء وطلاب العلم أثناء رحلاتهم للحج دور كبير في انتعاش الحركة العلمية وازدهارها في فيد، فكانت تقام الدروس
العلمية وحلقات العلم في مساجدها .

وقد استقر عدد من العلماء عبر العصور في مدينة فيد ونسبوا إليها ومنهم محمد بن جعفر العلاف المعروف بالفيدي وهو من
شيوخ الإمام البخاري رحمه الله .

لقد حظيت مدينة فيد باهتمام الخلفاء والولاة ولهذا قامت فيها الأسواق العامرة وأنشئت فيها الآبار والعيون والبرك المائية وأقيمت حولها الحصون
والقلاع والأسوار لحمايتها من الطامعين في خيراتها كما فعل القرامطة المجرمون في سنة 294هـ حين هاجمها زكرويه بن مهرويه القرمطي وأوقع بقوافل الحج وسلب ما فيها من أموال.

وربما تعرضت فيد لطمع الأعراب المحيطين بها، ولهذا كان لابد من تحصين هذه المدينة .


*****

فيد ومعالمها المحيطة بها في الأدب العربي


لقد ورد ذكر فيد كثيرا في الشعر العربي كما ورد ذكر كثير من الجبال والأودية المحيطة بها ومن ذلك على سبيل المثال :

بيت زهير بن أبي سلمى المتقدم
وبيت لبيد بن ربيعة العامري
وبيت الفقعسي الذي أورده ابن الأعرابي

ومن ذلك أيضاً قول الشماخ :

سرت من أعالي رحرحان وأصبحت === بفيد وباقي ليلها ما تحسّـرا

وقال سباق الباهلي :

حمو ما بين دار بني سليم === إلى ما ردّ فيد إلى طمية

وقد ذكر الصحابي الجليل زيد الخيل الطائي رضي الله عنه بعض المعالم القريبة بقوله :

سقى الله ما بين القفيل فطابة === فما دون إرمام فما فوق منشد

والقفيل أقرب الجبال إلى فيد ويقع غربا منها على بعد خمسة أكيال تقريباً وقد ذكره القاضي وكيع في كتاب الطريق باسم ( العقيلي ) فقال :
وعلى ثلاثة أميال من فيد العقيلي وهو جبل ليس بالشاخص . اهـ
ولا أدري من أين جاءت هذه التسمية ولكن المعروف عن اسم هذا الجبل قديما وحديثاً أنه القفيل كما ورد في بيت الصحابي زيد الخيل رضي الله عنه .


=
==
====
==
=

الرحلة إلى فيد وآثارها


لقد زرت آثار فيدٍ قبل ثلاثة أعوام وكان الدخول متاحاً حينها ولكن لم أتعرف على محتويات الحصن آنذاك بسبب عدم وضوح أكثر المعالم الأثرية ولكونها مطمورة تحت الأنقاض .







صورتان لبعض محتويات الحصن قبل ثلاث سنوات



ولم يتسنى لي التعرف بشكل أكبر إلى موقع فيد الأثري الذي يحتوي على عدد كبير من الدور والمنشآت والحصون إلا في هذا العام
حيث دعيت من قبل الأستاذ الفاضل إبراهيم الربدي - وهو أحد أعيان مدينة بريدة ومن أبرز المهتمين بالآثار في المنطقة - إلى رحلة لآثار فيد وقد كان وفد الرحلة مكوناً من سبعة أشخاص كان لي الشرف الكبير في الانضمام إليهم نظراً لمكانتهم العلمية الكبيرة واطلاعهم الواسع على آثار بلادنا مما أتاح لي فرصة الاستفادة منهم وهم بالاضافة إلى الأستاذ إبراهيم الربدي :

معالي الدكتور / خالد بن عبدالرحمن الحمودي مدير جامعة القصيم.
الدكتور / عبد العزيز الربيش عميد الدراسات العليا بجامعة القصيم
الدكتور / خالد الشريدة عميد شؤون الطلاب بجامعة القصيم
الدكتور / عبدالرحمن الحميد عميد كلية الزراعة والطب البيطري بجامعة القصيم
الأستاذ / عبد الكريم اليوسف أحد المهتمين بمعالم بلادنا وآثارها



في بداية الرحلة كانت لنا جلسة إفطار تحت رذاذ المطر في نقرة صلاصل



ولقد حظينا باستقبال حافل من قبل المشرف على موقع فيد الأثري، الأستاذ جهر الشمري.

وترحيب كبير من أهالي مدينة فيد حيث غمرونا بحفاوتهم ومشاعرهم وكرمهم البالغ.




وقد كانت الأجواء في ذلك اليوم - لحسن حظنا - ممطرة بحمد الله تعالى مما جعل الرحلة مميزة بكل المقاييس وستبقى ذكراها عطرة لدى الجميع .

كان الهدف من هذه الرحلة زيارة آثار فيد ، وكان هناك برنامج آخر إذا سمح الوقت به وهو زيارة بعض المعالم القريبة منها،

وحيث كان وصولنا في الساعة التاسعة صباحاً فقد تجولنا داخل الحصن ورأينا أهم المنشآت المعمارية والمسجد الجامع والبركة الثمانية التي تسمى بركة "الفسقية".

وكان الأستاذ جهر الشمري يفصل لنا محتويات المدينة الأثرية بمهنية عالية وأسلوب جميل يدلان على اطلاع كبير وثقافة عالية .

صور من الحصن ومحتوياته






هذا هو المسجد الجامع وهو من المكتشفات الحديثة في المنطقة




أحد أعمدته الدائرية وقد طال عجبنا من هذا الإتقان والجمال في البناء




تأمل عرض الحصن وإحكام بنائه
















يقال إنها أفران للخبز






تتناثر الفخاريات في كل مكان من الحصن

















عمود دائري مع قاعدة مربعة تدل على مهارة الفن المعماري الإسلامي في ذلك العصر




الأستاذ جهز وهو يعرف بمحتويات الحصن
يتبع
  رد مع اقتباس
قديم 02-23-2011, 01:22 AM   #2
فتى الجبلين
عضو ماسي
افتراضي

=














هذه البركة الثمانية الشكل هي إحدى أجمل البرك التي تمتد على طول طرق الحج وتسمى الفسقية كما هو واضح على اللوحة الإرشادية




ثمانية أضلاع متساوية وثمانية زوايا مدعمة بنيت بشكل هندسي فريد غاية في الروعة والإتقان







بعد ذلك انتقلنا إلى موقع آخر خارج الحصن


وهو عبارة عن مكان توضع فيه بقايا الطعام توحي لنا أن الأوائل كانوا يتفوقون علينا كثيرا في احترام
بقايا الأطعمة كما يتفوقون علينا بمحافظتهم على البيئة ونظافتها وصحتها. ولعل ما ترونه في الصور التالية دليل كاف على عظمة تلك الحضارة
وريادتها.





هذه التي ترونها مطمورة تحت الأرض هي مكب لبقايا الطعام والعظام وضعت في مكان مخصص خارج الحصن ومن ثم طمرت للمحافظة على صحية المكان وعدم تلوث الهواء










ثم انتقلنا إلى المتحف الأثري الذي يستقبل زواره يومياً وكان يزخر بالعديد من الآثار التي وجدت مطمورة تحت الأنقاض، وعلى محتويات أثرية قديمة وجدت في أماكن أخرى من فيد



























من الأدوات التي تستخدم في التنقيبات والحفريات داخل الموقع وتتم تلك الأعمال كلها بأيدي سعودية وهذا من دواعي السرور والفخر والاعتزاز

وبالمناسبة فإن المتحف يستقبل زواره يومياً وعلى فترتين وبدون رسوم .



في نهاية الجولة سجل الدكتور خالد الحمودي كلمة في سجل الزيارات








======








وجبة الغداء التي تكرم بها أهل فيد فبارك الله لهم في أنفسهم وأموالهم

يتبع
  رد مع اقتباس
قديم 02-23-2011, 01:27 AM   #3
فتى الجبلين
عضو ماسي
افتراضي

بعد وجبة الغداء قمنا بجولة سريعة داخل فيد وكان مما زرناه هناك بئر تقع خارج الحصن القديم وتبعد عنه مايقارب الكيلومتر واحد

وهي بئر قد جفت من الماء وفي أسفلها قناة يقال إنها تتصل بالحصن لنقل الماء وهي تحت الأرض

وقد انهار جزء من هذه القناة وأغلقها

يعود الفضل بعد الله تعالى في تعرفي على هذه البئر إلى مشرفنا الفاضل الضاري فهو الذي أخبرني عنها لكونه من أهل المنطقة فجزاه الله خيرا على ماقدم لي من معلومات



يقع البئر في منطقة مزارع النخيل عند المسجد الجامع لبلدة فيد








يمكن النزول للبئر بواسطة هذا السلم

وقد نزلت لألتقط لكم هذه الصور من داخل البئر










وهذا بئر آخر بالجوار وقد تهدم

بعد انتهاء البرنامج انتقلنا إلى محافظة الشنان القريبة ثم توجهنا إلى فوهة الدارة البركانية،






وكان لنا عندها جلسة رائعة لتناول القهوة





بعد ذلك توجهنا إلى قرية النعي الواقعة في وسط فوهة بركان كبيرة !!



جولة سريعة في مدرسة قرية النعي القديمة



ومنها اتجهنا إلى جبال جانين لمشاهدة الكهف الكبير والرسوم المتناثرة على الصخور هنا وهناك.









غار صغير بجوار الكهف الكبير والإخوة يتأملون عشاً جميلاً لطائر بني في سقف الكهف


لقد كانت رحلة حافلة بالمشاهدات ، مليئة بالذكريات والمعلومات مما جعلني أعود وقد حملت معي
فوائد كبيرة بفضل الله تعالى ثم بفضل الصحبة المباركة.

فشكرا لكم دكاترتنا الفضلاء وصحبنا الكرام على رحابتكم وحسن صحبتكم

وشكرا لكم أيها الكرام من أهل فيد على كريم خصالكم ونبل سجاياكم



ولعلي أختم هذا التقرير المتواضع بقصيدة جميلة تحكي قصة عشق حقيقي بطلها رجل شامي من أهل سوريا عمل
في مدينة فيد مدة عامين وذلك قبل حوالي 30 عاماً، وكانت تلك الأيام أسعد أيام حياته كما يخبر هو عن ذلك
وحين سافر إلى بلده بدأ الحنين والشوق إلى هذا الحمى
يلهب قلبه ويمزق أحشائه

حيث غمره أهل فيد بأخلاقهم وأسروه بسماحتهم وطيب عشرتهم فأرسل ثلاثة عشر قصيدةً عربية فصيحة كلها عشق وحب ووفاء
وقد توفي - رحمه الله تعالى - بعد ذلك

ذلكم هو الأستاذ بديوي شحود بديوي
وإليكم إحدى قصائده :


حنين إلى فـيـد


ألا ليت شعري هل إلى فـيـد أوبة == فأرتـاح بعد البيـن مما عـرانـيا
تجـرعـت آلام الفــراق وإنـني == لأعـلم علـم الحـق أن لا تلاقـيا
إلى الله أشكو من عـواد تـتابعت == ولسـت لغير الله أشـكو العـواديا
ولسـت بناس ما حيـيت صحـابة == ولا جـيرة طـابت جـواراً وناجـيا
كراماً إذا وافـيت هـشوا لمقدمي == وإن كنـت فيهم لم يمـلوا مـقاميا
ولست بناس يوم أسـبلت عـبرة == لفرقـتهم كم كان في النفـس قاسيا
فليت زمان الوصل يدنـو ولو دنا == لأسمعـتهم بثـي وبعـض شكاتـيا
ويا ليتني -لو ينفع الليت- أنني == ظـلـلت كـفافـا لا عـلي ولا لـيا
فهل يطمئن الصحب أني وإن نــأوا == لباق لذاك العهد ماعشت راعيا
لي الله يوما فيه ودعـت معشراً == صِـباحا كأمثـال النجـوم الهـواديا
إذا ذكر السـمار نجداً ذكرتــهم == وهـاج الشجى مني فأجرى المآقـيا
سـقى الله أيـاما بأفـياء حـائل == وأكـناف سلمى زاهـيات حوالـيا
تمتعت فيها من شمـيم عـرارها == وذقـت لذيذ العيـش حلوا وهانـيا
وأحسست أني بين أهلي وجيرتي == على الرغم من كوني عن الأهل نائيا
وأبقى لنا ذكرى بفـيد تصـرمت == كأحلى وأشهى ما مضى من حياتـيا
أحن إلى فـيـد وأصبـو لذكرها == وكنت امـرءاً عنـها غريبا شآمـيا
ويسعد قلبي ذكـر فـيـد لأنـني == بحـراتها قد ضـاع مـني فـؤاديا
مغان بها ترتاح نفسي وترتـوي == كما يرتوي بالمـاء من كان صـاديا
يقول عذولي مكـثرا من ملامـتي == أينفع أن تزجـي لفـيـد القوافـيا
أبالحرة السوداء ما زلت واجـدا == فقلت: أجل فأقصر ودعني وشانـيا
وخل سبـيلي دون فـيـد لعلـني == أراهـا وألقـاها ولـو في منامـيا
يكلفني الغيـران أن أهجر اسمـها == ولم يدر ما بالنفس تعني وما هـيا
لعمري وإن بانت وإن حال دونـها == بـلاد وأوطـان لـتبـدوا إزائـيا
ويهفو لها قلبي ويهفو لأهلها == وأمنحها حبي وأصفى وداديا
وليس غريباً - عمرك الله - أنني == فؤادي بها ثاوٍ وبالشام داريا
وإخوان صدق من بنيها عرفتهم == فهل يعرف الغيران كيف التآخيا
إذا كنت محتاجاً فَدَوْني بمالهم == وإني لأفديهم بنفسي وماليا
فإن موهناً وافت ووافى خيالهم == تفجّر مني الشعر رقراق صافيا
وإن أخلق الدهر الخؤون جديدنا == فما زال عهدي مثلما كان زاهيا
غذتني الوفا بالعهد أمٌ كريمةٌ == من المهد لما أرضعتني لبانيا
فيا ساكني فيد إليكم تحيتي == مضمخة بالطيب فارعوا ذماميا


هذه الأبيات الجميلة تذكرني ببيت امرأة من أهل حمى فيد وقد عاشت بأكناف سلمى ثم ارتحلت عن وطنها فغالبها الحنين وبرحها الوجد والشوق إلى هذه المرابع فقالت :

لبرق على سلمى وأعلامها العلا == أحب إلى قلبي وأشفى لما بيا

منقووول
  رد مع اقتباس
قديم 02-28-2011, 10:06 PM   #4
المهاجر لديار جابر
عضو نشيط
افتراضي

الله يعطيك العافيه ومشششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششش ششكور على هذه الجهودالملموسه تحياتي
التوقيع: SS_MM_FF@HOTMElL.COM
  رد مع اقتباس
قديم 03-11-2012, 12:05 AM   #5
الجنفــــاوى
عضو مميز
افتراضي

يعطيك العافيه على الصور وهذي النبذة عن فيد التاريخيه مشكوووور اخي وتقبل مروووري
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:20 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب مجموعه القطري

جميع الحقوق الأدبيه و الفكريه محفوظه ( لشبكة و منتديات صدى الجبلين ) و على من يقتبس من هذا الموقع الأشارة الى المصدر ، على أن جميع المواضيع و المشاركات المطروحة هنا تمثل وجهة نظر كاتبها